تعرف على سر موجود في هذه الأيقونات على شات الفيسبوك ستكشف لك حقيقة صديقك

تعرف على سر موجود في هذه الأيقونات على شات الفيسبوك ستكشف لك حقيقة صديقك

تعرف على سر موجود في هذه الأيقونات على شات الفيسبوك ستكشف لك حقيقة صديقك

تعرف على سر موجود في هذه الأيقونات على شات الفيسبوك ستكشف لك حقيقة صديقك

نبحث أحيانا عن بعض الطرق التي من خلالها يمكننا عبرها معرفة إذا كان شخص ما من بين أصدقاءنا على الفيسبوك قد فتح حسابه وقام بإغلاق الدردشة ، حيث هناك بعض التطبيقات التي تظهر من وقت لآخر ، لكن أغلبها مع الوقت يتم إغلاقها ، وقد تكون بعضها غير مفيدة ، في الوقت الذي يمكنك الإستغناء عنها وملاحظة بعض الأشياء التي قد لا تخطر في بالك ، بينما تبن الحقيقة الكاملة .

وما دمنا نتحدث عن الأصدقاء الذين يقومون بتعطيل الدردشة على حساباتهم ، فقد تستطيع اكتشاف هذا الأمر فقط من أيقونات المكالمة والفيديو على الدردشة ، حيث تظهر على أنها متاحة عندما يكون الشخص متصل حتى وإن قام بتعطيل الدردشة ، وهنا يمكن اكتشاف أمره ، ثم غير متاحة عندما يكون الشخص غير متصل بالفيسبوك ، وهنا يتم التأكد أنه غير موجود فعلا ، وحتى أوضح هذه الفكرة شاهد معي الشرح بالصور.

عندما تشاهد أن أحد أصدقاءك غير متصل بالشات ، وتريد معرفة هل فتح الفيسبوك فعلا أو لا ، فقط تقوم بفتح غرفة الدرشة معه ، وإذا وجدت أيقونتي الإتصال والفيديو  متاحة ، فهذا يعني أنه موجود فعلا ، فقط قام بالتخفي عن الشات 


وفي حالة ما ظهرت هذه الأيقونات غير متاحة ، فذلك يؤكد فعلا أن صديقك غير متصل بالفيسبوك ، ولم يقم بتعطيل الشات 


كانت هذه خدعة جميلة لمعرفة الأصدقاء المختبؤون في الشات ، وشخصيا تعرفت عليها واكتشفتها بعد أن كنت أتلقى عدة إتصالات على حسابي من الأصدقاء في الوقت الذي أقوم بتعطيل فيه الشات ، وهذه الميزة ستنفعك كثيرا لكشف حقيقة أصدقاءك .

عن الكاتب :

اسمى محمد كابلو كاتب وخبير رقمي، مؤسس موقع علمنى تيك ، ومدير التحرير فيه. قدمت أكثر من دراسة عن اكتشاف الثغرات وتحليل اخطاء المواقع بدأت حياتي المهنية أثناء دراستي الجامعية كمشرف مواقع الكترونية، ثم عملت في موقع العربيه نيوز، ثم أسست موقع محمد كابلو الشخصى ، أكتب بشكل دوري في عده مواقع ومنها وزاره الخارجيه المصريه يمكنك معرفه المزيد عنى بزياره موقعى الشخصى

تنبية هام

من فضلك قم بذكر اسم موقعى عند قيامك بنسخ الموضوع لا تضيع مجهودى حتي يبارك الله لك فى مجهودك

رابط الموضوع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق